الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي
الأخبار
توفير عدد من المصاحف بالمسجد الحرام

تحرص الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي من خلال إدارة المصاحف والكتب على توفير ما يحتاجه المسجد الحرام من مصاحف ومع ازدياد أعداد ضيوف الرحمن المتوافدين إلى المسجد الحرام ازدادت الحاجة لتوفير أعداد مناسبة من المصحف الشريف من طباعة مجمع خادم الحرمين الشريفين وتوزيعها على أماكن المصلين والعناية بتنظيمها وترتيبها في خزانات خاصة بها يصل عددها إلى ألفين ومئتي خزانة نحاسية , وستمائة وخمسين خزانة ألمنيوم , وأرفف محمولة على الأعمدة يصل عددها إلى سبعمائة وثلاثة عشر رفاً .

ويصل عدد المصاحف الموزعة في تلك الخزانات والأعمدة إلى قرابة مليون مصحف, وجميعها من إنتاج مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف وبمختلف الأحجام.

كما يوجد مصاحف مترجمة إلى عدة لغات يصل عددها إلى اثنتي عشرة لغة موزعة في خزانات المصاحف بالمسجد الحرام من إصدارات المجمع وهي [الأوردية، الفرنسية، الاندونيسية، التركية، الصينية، الصومالية، والمليبارية, والتايلندية، والأسبانية، والبوسنية، الألبانية، الهوسا، وغيرها ]

ويوجد مصاحف بلغة برايل للمكفوفين بمكتب التوجيه والإرشاد باب الملك عبدالعزيز وباب الفتح وتتم إيضاً توزيع الكتب الإرشادية على طلاب العلم والمعتمرين المتعلقة بالعقيدة والمناسك ومن عناوين تلك الكتب : من جوامع الدعاء للحج والعمرة , وكتاب شرح الصدور وتصدر بعدة لغات وهي العربية والإنجليزية والبنغالية والأوردية والتركية وأركان الإيمان وكتاب التوحيد , ويتم توزيعها في مكتب أمام باب العمرة وباب الفتح ويصل متوسط ما يتم توزيعه يومياً أكثر من ألفي نسخة من تلك الكتب .

مدير إدارة الكتب والمصاحف

عبد الرحمن بن علي العقلا