الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي
الأخبار
تكثيف الجانب الإرشادي والتوجيهي لرواد المسجد الحرام خلال موسم رمضان المبارك لعام 1428هـ
تكثيف الجانب الإرشادي والتوجيهي لرواد المسجد الحرام خلال موسم رمضان المبارك لعام 1428هـ

يمثل الجانب الإرشادي والتوجيهي داخل المسجد الحرام جانباً مهماً في توعية وإرشاد رواد المسجد الحرام، ووفقاً لتوجيهات ولاة الأمر في هذه البلاد المقدسة وانطلاقاً من تعاليم الإسلام ورسالته الخالدة فقد قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في إدارة التوجيه والإرشاد بالمسجد الحرام بالاستعدادات اللازمة لخدمة الزوار من العمار وغيرهم في شهر رمضان المبارك وذلك بتكثيف الدروس وزيادة عدد المشايخ المشاركين في التوجيه والإفتاء، كما قامت الإدارة بطبع عدد من الكتب والمطويات الإرشادية والتوعية في العقيدة والأحكام والمناسك يصل عددها إلى أكثر من مليون ومائتي ألف مطبوعة لتوجيه وإرشاد الزوار والمعتمرين، فمن هذه الكتب:كتاب (شرح الصدور) باللغة العربية، والفارسية والأوردية،وكتاب (جوامع الدعاء)،وكتاب (صفة الحج والعمرة) باللغة العربية ،ومن المطويات: مطوية بعنوان : ( كيف نستقبل رمضان ) و( رسالة في الصيام ) و( زمزم خير ماء على وجه الأرض)،و (التبيين لأخطاء بعض المعتمرين)،و(أختي العزيزة هل تساعديننا)، و(وجوب صلاة الجماعة)،و(إرشادات وتوجيهات للمصلين والمعتمرين في شهر رمضان المبارك)،و(فضل الدعاء)،و(إرشادات للمعتكفين)،و(أخي المحسن ضاعف حسناتك بالمشاركة في نظافة المسجد الحرام). 

    وأما الإفتاء داخل المسجد الحرام فقد تم تجهيز أكثر من (100) كبينة هاتفية في أروقة المسجد الحرام وعند الأبواب متصلة بمكاتب أصحاب الفضيلة المشايخ للإجابة على الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بأمور العبادات المناسك.

    ويشارك في الإفتاء والإرشاد عدد من العلماء وطلبة العلم عددهم ستة وثلاثون، دوامهم على مدار الساعة في المواقع المخصصة للإفتاء داخل المسجد الحرام ومنها: مكتب باب أجياد – ومكتب إدارة التدريس بباب الملك عبدالعزيز- ومكتب الإفتاء على يسار الداخل للمسجد الحرام من باب الملك عبد العزيز- ومكتب الإفتاء بباب الفتح - ومكتب الإفتاء بالمروة وفي أروقة المسجد الحرام .

      أما بالنسبة للتدريس في المسجد الحرام فإن أصحاب الفضيلة المدرسين يزيد عددهم عن عشرين مدرساً على مدار العام، وفي شهر رمضان المبارك يزيد عددهم حيث يشارك في إلقاء الدروس والإفتاء كل من سماحة الشيخ/صالح اللحيدان رئيس مجلس القضاء الأعلى وفضيلة الشيخ/ عبدالعزيز الراجحي، وفضيلة الشيخ/ يوسف الغفيص, وفضيلة الشيخ/سعد الشثري ومواعيد تلك الدروس بعضها بعد صلاة الفجر,وبعضها بعد صلاة الظهر, وبعضها بعد صلاة العصر، وبعضها بعد صلاة المغرب، وبعد صلاة الترويح, وقد تم كذلك توصيل سماعات الدروس إلى ساحات المسجد الحرام لتمكين المصلين في الساحات من الاستفادة من دروس العلماء.

     وتقوم الإدارة بتنظيم عملية الاعتكاف والإشراف علي ترتيبه , وإرشاد المعتكفين وتوزيع المطويات الإرشادية عليهم وقد تم تخصيص (القبو) موقعا مخصصا للاعتكاف دخل المسجد الحرام.

     ويعمل في الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد بالمسجد الحرام مجموعة من الموظفين المؤهلين، ويساندهم خلال شهر رمضان المبارك عدد من الموظفين المؤقتين للإشراف ومتابعة الخدمات المقدمة من الإدارة لضيوف الرحمن, وتأتي هذه الخدمات الجليلة داخل المسجد الحرام وساحاته بتوجيه من ولاة الأمر حفظهم الله لتقديم كل الرعاية والعناية لزوار بيت الله الحرام.

 مدير عام التوجيه والإرشاد بالمسجد الحرام

           د . يوسف بن عبد الله الوابل