الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي
الأخبار
خدمات النظافة والفرش بالمسجد الحرام

 انطلاقاً من توجيهات ولاة الأمر حفظهم الله القاضية بتقديم أفضل الخدمات لرواد الحرمين الشريفين في سبيل أداء مناسكهم وعبادتهم بسهولة ويسر وطمأنينة.

 وتشرف الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على جميع الخدمات المقدمة داخل المسجد الحرام ومن تلك الخدمات، الخدمات المتعلق بالنظافة والفرش حيث توجد إدارة مختصة تعمل بالمسجد الحرام طوال الأربعة والعشرين ساعة لمتابعة جميع الأعمال المتعلقة بالنظافة والفرش من خلال عدد من الموظفين الرسميين يقدرون بأربعين موظفاً وموظفة يساندهم عدد من الموظفين المؤقتين العاملين خلال موسم رمضان المبارك يصل عددهم إلى خمسة وسبعين موظفاً مؤقتاً ومؤقتة.

وفيما يتعلق بأعمال النظافة فتشرف إدارة النظافة والفرش على أعمال النظافة التي تنفيذها إحدى المؤسسات الوطنية المتخصصة من خلال عمالتها الدائمة التي يصل عددها إلى(2000) ألفي عامل يساندهم عماله موسمية تقدر (500) بخمسمائة عامل ويتم استخدام عدد من الآليات والمعدات اللازمة لتلك الأعمال يصل عددها إلى ستمائة أليه ومعدة.

ويصل المتوسط التقريبي لكمية النفايات المرفوعة يومياً من المسجد الحرام إلى     (80) ثمانين طناً تقريباً ترتفع تلك الكمية خلال العشرة الأواخر من شهر رمضان المبارك إلى أكثر من (115) مائة وخمسة عشر طناً في الليلة الواحدة

وفيما يتعلق بأعمال الفرش بالمسجد الحرام فإنه يتم فرشه بأكثر من ثلاثين ألف سجادة في جميع المواقع داخل المسجد الحرام

والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وهي تقدم الخدمات المتعلقة بالنظافة والفرش فإنها تدعو لرواد الحرمين الشريفين بأن يتقبل منهم صيامهم وقيامهم وترجو من الجميع مساعدتها في إنجاح خطة النظافة لهذا الشهر الفضيل من خلال :

 ·       الالتزام بوضع المخلفات في الأماكن المخصصة لها وعدم رميها داخل المسجد الحرام وساحات.

· الإسهام مع جهود العاملين داخل المسجد الحرام في المحافظة على نظافة بيت الله الحرام بعدم إدخال المأكولات والمشروبات والاقتصار على ماء زمزم والتمر وبكميات محدودة.

· مراعاة عدم الوضوء من مجمعات مياه زمزم المخصصة للشرب والموزعة داخل المسجد الحرام لما يسببه ذلك من هدر لماء زمزم وما يؤد إليه من انزلاقات تؤذى رواد المسجد الحرام .

 مدير إدارة النظافة و الفرش

 حمود بن صالح العيادة