الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي
نشأة الكلية و أهدافها

 كلية الحرم المكي الشريف

 

v   نشأة الكلية :

دشن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة كلية الحرم المكي الشريف في شهر ذي القعدة 1436هـ بمسماها الجديد بعد أن كانت تابعة لمعهد الحرم المكي الشريف باسم ( القسم العالي) بمعهد الحرم المكي الشريف. وما أن سمع المسلمون بخبر تدشين مستشار خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة انطلاق كلية الحرم المكي الشريف حتى توالت التهاني والتبريكات، وتهللت أسارير طلاب العلم في كل أنحاء المعمورة وتفاءلوا خيراً بذالك ؛ آملين أن يكون لهذه الكلية قصب السبق في خدمة طلاب علوم الشريعة الإسلامية واللغة العربية، وتوفير فرص التعليم العالي في أروقة المسجد الحرام، وفق أعلى معايير الجوة والإتقان كما عهدوا عن نواتها ( معهد الحرم المكي الشريف) منذ ما يربو على نصف قرن من الزمان.

تاريخ الكلية ومراحلها :

في عام 1385 هـ صدر التوجيه الكريم رقم ( 2796) ، وتاريخ 7/2/1485هـ من جلالة الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله بافتتاح معهد الحرم المكي الشريف ؛ ليكون محضناً لتعليم الناس كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، وقد أسس المعهد في ذلك الوقت على أن يشمل المراحل الثلاث : المتوسطة ، الثانوية ، والجامعية ( العالي ) ، وانطلقت الدراسة بافتتاح القسمين المتوسط والثانوي في حينه.

أما القسم العالي الذي هو نواة كلية الحرم المكي الشريف فقد تم افتتاحه عام 1423هـ بتوجيه من معالي الشيخ / صالح بن عبدالرحمن الحصين " رحمه الله " الذي كان رئيساً عاماً لشؤون المسجد الحرام والنبوي حينها ، وانطلقت الدراسة فيه، وتم معادلة شهادته ليحمل خريجوه شهادة البكالوريوس في تخصص الشريعة .

وفي عام 1435هـ صدر التوجيه الكريم من معالي الرئيس العام للشون المسجد الحرام والمسجد النبوي الأستاذ الدكتور الشيخ /عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بافتتاح قسمي القرآن وعلومه ،والسنة وعلومها، وانطلقت الدراسة في كلا القسمين لتكون الأقسام العلمية  ثلاثة أقسام،  ثم في عام 1436هـ وبعد تدشين صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أصدر معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الأستاذ الدكتور / عبدالرحمن السديس قراراً بإطلاق مسمى كلية الحرم المكي الشريف على القسم العالي بمعهد الحرم المكي الشريف لتكون كلية الحرم المكي الشريف قبلة المسلمين لطلب العلوم الشرعية والعربية في رحاب بيت الله الحرام .

والجدير بالذكر أن كلية الحرم المكي الشريف تتخذ من توسعة الملك فهد بالمسجد الحرام مقراً لها عبر سلسلة من الحلقات العلمية التي أعدت لها مناهج متوافقة ومتطابقة مع مثيلاتها من كليات الشريعة في جامعات المملكة العربية السعودية ، بالإضافة إلى اعتمادها طريقة المستويات الثمانية في نظامها التعليمي.

  

v               رؤية الكلية :

أن تكون قبلة المسلمين لطلب العلوم الشرعية والعربية في رحاب بيت الله الحرام

v    رسالة الكلية :

العناية بنشر رسالة الإسلام الخالدة بتخريج طلاب العلم الشرعي والدعاة المتميزين، اللذين يسهمون في خدمة مجتمعاتهم في علوم الشريعة والعربية، بمعايير عالمية ومخرجات عالية الجودة، آخذةً في الاعتبار قدسية المكان وأصالة المنهج ومتانة الأساس.

v     أهداف الكلية :

تعتبر كلية الحرم المكي الشريف مؤسسة سعودية تعليمية بمعايير إسلامية عالمية، تهدف إلى:

1-      عمارة المسجد الحرام بدروس العلم في مختلف علوم الشريعة والعربية لتكوين طلبة علم يستطيعون النهوض بمسؤولياتهم في نقل العلم والمعرفة.

2-    تكوين طلبة علم متخصصين في العلوم الشرعية والعربية متزودين من العلوم والمعارف بما يؤهلهم للدعوة إلى الإسلام، وحل ما قد يعرض لهم من مشكلات في شؤون دينهم ودنياهم على هدي الكتاب والسنة، وعمل السلف الصالح .

3-   ترسيخ منهج الوسطية والاعتدال دون إفراط ولا تفريط، من خلال ربط الطلاب بكتاب الله عز وجل وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وفق منهج السلف الصالح.

4-    غرس الأخلاق الإسلامية، والآداب الشرعية وتنميتهما في سلوك وعمل طلاب العلم من خلال مكثهم في المسجد الحرام يجمعون بين العلم والعمل.

5-   تقوية أواصر الأخوة الإسلامية حيث يلتقي في حلقات العلم بالمسجد الحرام أبناء المسلمين من مختلف دول العالم الإسلامي.

6-   إقامة الروابط العلمية والثقافية مع الجامعات والهيئات والمؤسسات العلمية في العالم وتوثيقها لخدمة الإسلام وتحقيق أهدافه .